x

السيلان

السيلان

السيلان هو التهاب تسببه جرثومة تنتقل بالإحتكاك الجنسي و يمكن أن تصيب كل من الذكور والإناث. غالبا ما يصيب السيلان مجرى البول و المستقيم أو الحلق. يمكن أن يصيب عنق الرحم عند الإناث أيضا.
تشكّل ممارسة الجنس الطريقة الأكثر شيوعًا لإنتشار مرض السيلان. كذلك يمكن إصابة الأطفال أثناء الولادة إذا تم إصابة أمهاتهم. و يؤثّر السيلان عادة على العينين عند الأطفال.
السيلان عدوى شائعة لكنّه في كثير من الحالات لا يسبب أي أعراض، حتّى أنّه يمكن ألاّ يعرف الشخص أنّه مُصاب. الامتناع عن ممارسة الجنس، و استخدام الواقي الذكري في حال ممارسة الجنس، و إجراء العلاقات الأحادية المتبادلة تشكّل أفضل وسائل للوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًّا.

الأعراض

في الكثير من الحالات لا يسبّب عدوى السيلان أي أعراض . أمّا عند ظهور الأعراض، فيؤثّر السيلان على مواقع متعددة في الجسم و بخاصة في الجهاز التناسلي.

تأثير السيلان على الجهاز التناسلي
تتضمّن علامات وأعراض عدوى السيلان عند الرجال:
• ألم عند التبوّل
• إفرازات من القضيب تشبه القيح
• ألم أو تورّم في خصية واحدة

تتضمّن علامات وأعراض عدوى السيلان عند النساء:
• زيادة الإفرازات المهبلية
• ألم عند التبوّل
• نزيف مهبلي بين الدورات، شبيه بالنزيف بعد الجماع المهبلي
• ألم في البطن
• ألم في الحوض

السيلان في مواقع أخرى في الجسم
يمكن أن يؤثّر السيلان أيضا على هذه الأعضاء من الجسم:
• المستقيم. وتشمل علاماته وأعراضه الحكّة والتفريغ الشبيه بالقيح من الشرج المستقيم، وبقع من الدم الأحمر الفاتح على ورق التواليت و الحاجة إلى الإجهاد أثناء حركات الأمعاء.
• العينين. يسبّب السيلان ألم في العين ، والحساسية للضوء، و الإفرازات الشبيهة بالقيح في إحدى أو كلتا العينين.
• الحلق. ويمكن أن تشمل علاماته التهاب الحلق و تضخّم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
• المفاصل. يمكن إلتهاب واحد أو أكثر من المفاصل بواسطة البكتيريا، وقد تكون المفاصل المصابة دافئة ، حمراء، متورّمة ومؤلمة للغاية، خاصة عند التحريك.

متى يجب مراجعة الطبيب

يجب تحديد موعد مع الطبيب عند ملاحظة أي من العلامات أو الأعراض، مثل الحرقان عند التبول أو إفرازات تشبه القيح من القضيب أو المهبل أو المستقيم.

يجب أيضًا تحديد موعد مع الطبيب عند تشخيص الشريك بعدوى السيلان. و العناية الطبيّة في هذه الحالة ضروريّة حتّى بغياب الأعراض، بحيث تجاهل المعاينة يمكن أن يسبّب إعادة تعريض الشريك اذا كانت قد تمت معالجة السيلان.

الأسباب

تتسبب الجرثومة النيسرية بمرض السيلان. و السيلان غالبا ما ينتقل من شخص إلى آخر أثناء الاحتكاك الجنسي، عن طريق الفم، أوالشرج أو الجماع المهبلي .
عوامل الخطر
تتضمّن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة السيلان:
• صغر السن
• ممارسة الجنس مع شريك جديد
• تعدّد الشركاء الجنسيين
• تشخيص سابق لعدوى السيلان
• التعرّض لغيره من الأمراض المنقولة جنسيا

المضاعفات

يمكن أن يؤدي عدم علاج السيلان إلى مضاعفات خطيرة ، مثل :
• العقم عند النساء. يمكن أن ينتشر مرض السيلان عند غياب المعالجة إلى الرحم و قناة فالوب، مما يسبّب مرض التهاب الحوض (PID)، و قد يؤدّي إلى تندّب في الأنابيب، و يشكّل مضاعفات خطيرة في الحمل والعقم. PID هو عدوى خطيرة تتطلب العلاج الفوري.
• العقم عند الرجال. عند غياب المعالجة، يمكن أن يؤدّي مرض السيلان إلى التهاب البربخ، أي التهاب لأنبوب ملفوف صغير في الجزء الخلفي من الخصيتين حيث توجد قنوات الحيوانات المنوية ( البربخ ). يمكن معالجة التهاب البربخ، ولكن إهماله قد يؤدي إلى العقم.
• زيادة خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز. تجعل الإصابة بالسيلان الشخص أكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري (HIV)، وهو الفيروس الذي يؤدي إلى الإيدز. الإصابة بكلا السيلان و فيروس نقص المناعة البشرية تسهّل القدرة على تمرير الأمراض للشريك.
• المضاعفات عند الأطفال. يمكن أن تتطور حالة الرضّع الذين يصابون بالسيلان من أمهاتهم أثناء الولادة إلى العمى، والقروح على فروة الرأس و الالتهابات.

التحضير للموعد

إذا اعتقدالشخص أنّه تعرّض لمرض السيلان، فمن الممكن البدء من خلال رؤية طبيب العائلة أو أي طبيب . و إذا تبيّن ان الإصابة بالسيلان تسبّب المضاعفات، فمن المفضّل مراجعة طبيب متخصّص.

لأن المواعيد غالبًا ما تكون وجيزة، فمن المستحسن أن يستعدّ الشخص للموعد. وهنا بعض
المعلومات لمساعدتك على الاستعداد للموعد، فضلا عن ما يمكن توقعه من الطبيب.

ما يمكنك القيام به
• التنبّه لبعض الخطوات المهمّة قبل الموعد. مثلا الإستفهام عن تقييد النظام الغذائي قبل إجراء الفحوص.
• كتابة أي من الأعراض التي يعاني منها المريض، بما في ذلك تلك التي قد تبدو غير متصلة بسبب تعيين الموعد.
• تحضير لائحة بجميع الأدوية، وكذلك أي الفيتامينات أو المكمّلات الغذائية التي يتناولها المريض.
• تحضير الأسئلة للطبيب.

وقت المريض مع الطبيب محدود، وبالتالي فإن إعداد قائمة من الأسئلة تساعد على الاستفادة القصوى من الموعد. و يمكن البداية بالأسئلة من الأكثر أهميّة إلى الأقل أهمية في حالة نفاد الوقت . و هنا بعض الأسئلة الأساسية عن السيلان:
• هل يسبب السيلان هذه الأعراض؟
• ما هي أنواع الاختبارات التي أحتاجها؟
• هل يجب إجراء الإختبارات لغيره من الأمراض المنقولة جنسيا؟
• يجب فحص الشريك لعدوى السيلان؟
• حتّى متى يجب أن أنتظر قبل استئناف النشاط الجنسي؟
• كيف يمكنني منع السيلان في المستقبل؟
• ما هي مضاعفات مرض السيلان التي يجب التيقّن لها؟
• هل هناك بديل طبيعي للدواء الموصوف لي؟
• هل هناك أي نشرات أو غيرها من المطبوعات المفيدة؟
• ما هي المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
• ما هي الأمور التي تحدد إذا كان ينبغي التخطيط لزيارة المتابعة؟

بالإضافة إلى الأسئلة المعدّة للطبيب، يجب الإستفهام و طرح الأسئلة أثناء الموعد بخاصة إذا كان هناك صعوبة في فهم شيء ما من الطبيب.

ماذا يتوقع المريض من الطبيب
من المرجح أن يسأل الطبيب عدد من الأسئلة. و قد يسمح الإتاحة بالمزيد من الوقت لتغطية نقاط أخرى تريد معالجتها.و هنا قد يسأل الطبيب:

• متى بدأت تعاني من الأعراض؟
• هل أعراضك كانت مستمرة أو عرضية؟
• ما هي شدة الأعراض الخاصة بك؟
• هل تعرضت لأي أمراض أخرى منقولة جنسيًّا؟

ما يمكن القيام به
• الامتناع عن ممارسة الجنس حتى رؤية الطبيب.
• تنبيه الشريك بالمعاناة من العلامات والأعراض.

الاختبارات والتشخيص

لتحديد ما إذا كانت بكتيريا السيلان موجودة في الجسم ،سيقوم الطبيب بتحليل عينة من الخلايا. يمكن جمع العينات بواسطة:
• فحص البول. قد يساعد في تحديد البكتيريا في مجرى البول.
• مسحة من المنطقة المتضررة. يتم الحصول على مسحة من الحلق أو مجرى البول و المهبل أو المستقيم لفحصها في المختبر.

بالنسبة للنساء ، تتوفر للسيلان مجموعة من الاختبارات المنزلية. و هذه الاختبارات
تتضمّن مسحات مهبلية للفحص الذاتي التي يتم إرسالها إلى المختبر المحدد.
و يمكن اختيار أن يتم إعلام المريض بالنتيجة عن طريق البريد الإلكتروني أو رسالة نصية أو من خلال الخط الساخن المجاني.

اختبار لغيره من الأمراض المنقولة جنسيا
قد يوصي الطبيب باختبارات أخرى لغيره من الأمراض المنقولة جنسيا، لأنّ السيلان يزيد من خطر هذه الإصابات، وخاصة الكلاميديا ، والتي غالبا ما ترافقه. و من المستحسن أيضًا القيام باختبار لفيروس نقص المناعة البشرية. استنادًا الى عوامل خاصة بالمريض، يمكن القيام باختبارات إضافية للعدوى المنقولة جنسيا.

العلاجات والأدوية

علاج مرض السيلان عند البالغين

يتم معالجة البالغين المصابين بمرض السيلان بالمضادات الحيوية. بسبب نشوء السلالات النيسرية البنية المقاومة للأدوية، توصي مراكز السيطرة على الأمراض أن تتعالج حالات السيلان الغير معقدة فقط عبر استعمال المضاد الحيوي سيفترياكسون ( Rocephin ) من خلال حقنة، مع أزيثروميسين ( زيثروماكس ، Zmax ) أو الدوكسيسيكلين ( Monodox ،Oracea ، Vibramycin ) أي اثنين من المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم.

تشير بعض الأبحاث أن إستعمال ال gemifloxacin عن طريق الفم ( Factive ) أو جنتاميسين من خلال الحقن، مع أزيثروميسين عن طريق الفم، تشكل طريقة ناجحة جدا في علاج السيلان. هذاالعلاج قد يكون مفيدا للأشخاص الذين لديهم حساسية من السيفالوسبورين و المضادات الحيوية الأخرى، مثل سيفترياكسون.

علاج الشركاء لعدوى السيلان
يجب أن يخضع الشريك أيضًا لفحص و علاج مرض السيلان، حتى لو لم تتبيّن عنده علامات أو أعراض. يجب أن يتلقى الشريك نفس العلاج الذي يقوم به المريض. حتى لو تمت المعلاجة من مرض السيلان ، يمكن إعادة التعرّض إليها ان لم يتم معالجة الشريك.

علاج السيلان للرضع
يمكن للأطفال الذين يولدون من ام مصابة بالسيلان الحصول على الدواء في عيونهم حالاً بعد الولادة لمنع العدوى. إذا تطور التهاب العين، يمكن المعلاجة من خلال المضادات الحيوية.

الوقاية

اتخاذ خطوات للحد من خطر مرض السيلان:
استخدام الواقي الذكري في حال ممارسة الجنس. الامتناع عن ممارسة الجنس هو أضمن طريقة لمنع السيلان. ولكن في حال ممارسة الجنس، يجب استخدام الواقي الذكري خلال أي نوع من الإحتكاك الجنسي ، بما في ذلك الجنس الشرجي، الجنس عن طريق الفم أو الجنس المهبلي.

الطلب من الشريك القيام بالفحوص للأمراض المنقولة جنسيا. مراجعة إذا كان الشريك قد قام بفحوصات الأمراض المنقولة جنسيا، بما في ذلك السيلان. والإستفهام عمّا إذا كان هو أو هي على استعداد للقيام بالفحوص.

عدم ممارسة الجنس مع شخص لديه أي أعراض غير عادية. بخاصةً إذا كان للشريك علامات أو أعراض للعدوى التي تنتقل بالاتصال الجنسي، مثل حرقان أثناء التبول أو طفح جلدي أو قرحة الأعضاء التناسلية.

إجراء فحص السيلان دوريًا في حال زيادة المخاطر. التحدث مع الطبيب حول فحص السيلان العادي في حال زيادة خطر العدوى. و يتزايد خطر السيلان في حال التعرّض له أو لغيره من الأمراض المنقولة جنسيا سابقا، و في حال وجود شريك جديد للجنس، أو في حال ممارسة الجنس مع شركاء متعددين.